..............مقالات.....................


نظرة في الفروق بين اللهجتين السريانيتين الشرقية والغربية

محمد راضي زوير

جامعة بغداد / كلية اللغات

قسم اللغة السريانية

ان البلاد السريانية تقسم الى قسمين عظيمين (شرقي وغربي ) وهذه القسمة يمكن اعتبارها على ثلاثة اوجه ( طبيعية و مدنية وكنسية ) .
اما ما يخصنا في بحثنا هذا فهـو لغــة هاتين الكتلتين والاختلافــات اللغويـــة بينهما .
اما الشرقية فهي لغة الاثوريين ( النساطرة ) والكلدان الكاثوليك اينما كانوا , وهي اللغة الارامية القديمــة والمستعملـة الـى يومنا هـذا . وامـا الغربيــة المعروفة في زماننا بالسريانية فهي لغــة الموارنة و الســـريان الكاثوليــك والسريان الارثودكس (اليعاقبة)(1) .

في ما يخص الحروف:
ان اللغة السريانية بلهجتيها الغربية والشرقية لها اثنان وعشـــرون حرفـــا وهي الحروف المعروفة (ابجد , هوز , حطي , كلمن , سعفص , قرشـت)(2).
ان طريقة رسم الحروف الشرقية والغربية قريبة الشبه مـن بعضـــها اي ان اللهجتين تشترك في عدد الحروف ولهـــا احــرف متطابقة بطــريقة رســـم الحرف وتشترك كذلك بلفظ اسماء تلك الحـــروف (الف,بيث,جامل,دالث) (3).

طريقة النطق بالحروف عند اللهجتين:
حرف ( ا ) ان الالف السريانية تقـوم مقــام حرفيـــن وهــي الالــف والهمزه , فتقرأ همزه كلما جاءت متحركة وهي تقبل جميع الحركات ( اُم , اخ, اٌون ) وكذلك تلفظ همزة اذا جاءت بعد ســــــاكن في وسط الكلمة(3) نحو ( شــــاِل ) (اللفظ شْأل ) بالامالة والجدير بالذكر ان هـذا اللفــظ هــو عند السريــــان الشرقيين اما الغربيون فيلفظون بحــذف الهمزة (شَال ), ولكنهم اي الغربيين يلفظونها همزة اذا جاءت الالف متحركة بعد حركة غير الزقاف كمـا ان الغربيـــين يلفظـون الالــف يوذا كلما جاءت متحركة بعد زقافا نحو( زُاَخ - زاياح) و( اُاَر -أيار) .
2- حرف ( ب) اما البيث وهو الحرف الثاني من الابجدية السريانية فان الشرقيين يفرطــون في تليين البيث المركخــة حتى انهــم يلفظـــونها كالواو نحو ( اَبًا – أوَا ) و( وَبرًا - وَوْرَا) . اما الغربيون فانــهم تركوا في زماننا لفظ البيث المركخة وعندهم كل بيث هي مقشاة .
حرف( ج ) اما الجامل فلا خلاف عليه عند الملتين.
3- حرف ( ج ) لا خلاف عليه ايضا .
4- حرف ( د) لا خلاف عليه ايضا .
5ـ حرف(ى)لاخلاف عليه ايضا.
6ـ حرف ( و) ان الواو عند الشرقيين لا تشدد ابدا بعد الفتح ولو اقتضى القياس فتاحا قبل الواو يرسمون زقافا نحو ( قًوي - قاوي بدلا مـــن قَوِي) و( عًوًلًا - عَاوَالا بدلا مــن عَوالا) , اما الغربيــون فبعكـس ذلك ربما جعلوا حركة ما قبل الواو قثاحـا إذ يقتضــي القيــاس ان يكون زقافا نحو ( ىو بدلا من ىو ) و ( قرَو بدلا من قرُو ) (دعوا)(4)
حرف ( ز) لا خلاف عليه .
حرف ( خ ) لا خلاف عليه .
حرف ( ط) لا خلاف عليه .
10- حرف ( ي) ان الشرقيين احيانا يلفظون اليوذ الفا في مواضع مثل ( قَدمًية ) و ( أٍخرية ) ,  كمــا ان بعـض الغربيـــين المتاخريــن يزيدون في الكتابة يوذا في مواضع نحو( أخرٍيةُأ بدل أخرٍةأ ) و(ببيلل بدل بُبِلل ) .
 11- حرف ( كك ) لا خلاف عليه.
12- حرف ( ل) السريان الغربيون يفخمون حرف اللام اي يغلظونه في لفظة واحدة اي اسم الله العظيم كالعرب وكذلك الاسماء المشتقة منه , اما الشرقيون فلا تفخيم عندهم(5).
13- حرف ( م ) لا خلاف عليه .
14- حرف ( نن ) لا خلاف عليه .
15- حرف ( س ) لا خلاف عليه .
16- حرف ( ع ) اذا جــاء حرف العين ساكنــا قبــل الهــاء يلــفظ عنــد الغربيين همزة مكسورة نحو ( عىر) فيلفظونها ( اىر).
17- حرف ( ف ) ان الشرقيين يلفظون هذا الحرف مقشى ولا يركخ عندهم الا في الفاظ قليلة وهم عندما يركخون هذا الحرف يبالغـون فــي تليينـــه كثيرا حتى انهم يلفظونه كالواو نحو ( طلًفٌخًٍا - طلوحي) و ( نَفٌشًا - نَوشا)(6) , اما الغربيون فانهم اليوم يلفظونها مركخة ابدا .
18- حرف ( ؤ ) لا خلاف عليه .
19- حرف ( ق ) ان القوف قد تقلب عند الشرقيين الى كــاف لفظــــا لا خطا اذا جــاء بعدهـا احــد الحــــروف ( ف , د , ب ) مقشــــيات نحــو ( فوٌقدًنًا- بكدانا) و ( نِقفَة ) و ( اِقبوُر ) .
20- حرف ( ر ) لا خلاف عليه .
21- حرف ( ش ) لا خلاف عليه .
22- حرف ( ة ) لا خلاف عليه .

 

 

طريقة التقشية والتركيخ:

التقشية هي وضع علامة فوق الحرف، والتركيخ هووضع علامة وتحت الحرف ، للدلالة على شدة النطق بالحروف ( بجد كفة ) او التليين عند اللهجتين وتعلم هذه الحروف عند الغربيين بنقطة حمراء تلصق بالحرف وصغيرة سوداء عند الشرقيين(7) .

الحركات:
ان الاختلاف في عدد الحركات ورسمها بـين السريــان الشرقيـين والغربيــين واضح على الرغم من ان تسميات تلك الحركات تكاد تكون قريبة جدا فالسريـان الشرقيون لهم سبع حركات وهي ( فتاح , زقاف , زلام سهل , زلام شديـد , حباص , رواح , عماق ) وهي عبارة عن نقاط توضع اما فـوق الحــرف او تحته عدا الفتاح التي هي عبارة عن نقطتين توضع احدهما فــوق الحــرف والاخرى تحته . اما بالنسبة للغربيين فان لهم خمس حركات فقط هي ( فتاح , زقاف , رباص , حباص , عصاص )(8) وهذا أدى الـى عــدم التمييز بيــن الحركة الطويلة والقصيرة , وان رسم الحركة عند الغربيين يختلف عما هــو عليه عند الشرقيين وهو اختلاف واضح .اما طريقــة لفظ تلك الحركات فيختلف الشرقيون والغربيون فيها ايضا .
ا- ان الغربيين لا يشددون الحروف غالبــا، أمــا الحركــات القصيرة ( الفتاح و الزلام ) فإن الشرقيين يشددون الحرف الذي يليها اذا كـان متحركـا نحــو   ( شَبَخ ) .
ب- الغربيون يلفظون الزقاف بالميل الى الضم .
ج- ان الغربيين يجعلون كلا من الرواح والعماق عصاصا اي عماقا .
د- ان الغربيين يجعلون من معظم مواقع الزلام الشديد حباصا .
اما الشرقيون فانهم يختلفون كذلك مع الغربيين في وضع الحركــات لا فــي لفظها ولا سيما في الالفاظ الاعجمية مثل _( اِوَنِجلٍيون ) و ( اِفسٍيقٌوفُا ) فان الشرقيين يزقفون الجامل في الاول ويفتحون الالف في الثاني نحــــــو ( اٍوَنجًليوُن ) و ( اَفِسقوُفًا ) .
ويختلف الشرقيون عن الغربيين ببعض الحركات للكلمات الاعجمية المتفق عليها في اللفظ، وذلك ان فتح اليونان عند الشرقيين بالزقاف وعند الغربيين بالفتاح وكذلك الضم يعبر عنه الشرقيون بالرواح والغربيون بالزقاف لذلك نرى ان كتابة الالفاظ الاعجمية مختلفة غالبا بين اللهجتين .

مواضع اتفاق الطرفين:
ان السريان الشرقيين والغربيين يتفقون في الاسم مفـرده وجمعــه , مذكــره ومؤنثه وكذلك في انواع تلك الاسمــاء مــن حيث انتهـاؤها بالـف الاطــلاق وكذلك التي لا تنتهي بالف الاطلاق سماعيةُ وقياسـية , وكـذلك يتفقــون فـي جذورها الثنائية والثلاثية والرباعية والخماسية وكذلك فــي اوزان الاسمـاء وما يحصل فيها من تغير في حركاتها عدا بعض الاختلافات في حركــات بعض المفردات مثلا الاسمـاء المؤنثة ( ةَنَوي ) عند الغربيين وتكـون عنــد الشرقيين ( ةٍنَوي ) , و ( ديَةٍيقٍي ) عند الغربيين  وتكون عنــد الشرقييــن ( ديًةٍقٍا) . وهذا غاية ما تصل اليه درجة الاختلاف فـي هــذا الباب مــن النحو والتالية الذكر .
كما ان الغربيين والشرقيين يتفقون في تذكير الاسم وتانيثه وتثنيتـه وجمعــه وكذلك في جزم الاسم تنكيرا واضافة .
والوضع سيان في الصفة والموصوف تذكيرا وتانيثا افرادا وجمعا والصـفة عند الملتين تتبع الموصوف في جميع حالاته . كمـا ان الســريان الشــرقيين والغربيين يتفقون في الاعداد واسمائها وفي تذكيرها وتانيثها وفــي طريقــة اشتقاق الصفات العددية من الاعداد . كما ان للسريــان باللهجتين الضمائــر نفسها متصلة ومنفصلة وكذلك لهم نفس اسماء الاشارة واسماء الموصــول نفسها ويتفقون في صياغة اسماء الاستفهام .
كما انهم يتفقون في الفعل من حيث صيغه تعديته ولزومه مجــرده ومزيــده وكذلك في اوزان الفعل للملتين ستة اوزان للمجرد الثلاثي وواحد للرباعــي وتسعة اوزان للمزيد وللرباعي المزيـد واحــد , ويتفقــون في اســم الفاعــل والمفعول والمصدر عدا ان الفعل في صيغة المؤنث في حالة الجمـع يكتبــه الشرقيـــون بــدون ياء وبلا سيامي ( فةَخ ) ليلتبـس مـع الغائب الماضي اما الغربيـــون فيضيفون ياء اليه مقرونــة بعلامــة الجمــع ( فةَخيً ) وهـو الاصــح على ما يبدو .
الاستنتاج:
ما تقدم ان دل على شئ فانما يدل على بساطة وقلـــة الاختلافـــات اللغويــة الحاصلة في اللهجتين، اي ان الاختلاف اذا اريد له التشبيه فانه مس اطـراف اللغة السريانية ولم يمس الجسد وهذا دليل لا يقبل البطلان في خروج هاتين اللهجتين من رحم واحد وهـو اللســان الارامــي , ذلك اللســان الذي تالقــت جبهته بغرة الاولين وامتازت طرتــه بسمــة الشــرف والاقدمية وبه قد نزل جانب من الاسفار العتيقة على قلوب الانبياء وخطــت جملـــة مــن اوحيـــه الحديثة بيد الحواريين الاصفياء وبه نطق الكلمة المتأنــس وامــه الطاهــرة العذراء .

الهوامش والمصادر

1. منا , يعقوب اوجين , قاموس كلداني عربي .ص18.
2. منا , يعقوب اوجين , الاصول الجلية في نحو اللغة الارامية , ص8 .
3. داود , اقليمس يوسف , اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية , ص14
4. داود , اقليمس يوسف , المصدر السابق , ص34 .
5. حداد , بنيامين , قواعد اللغة السريانية , ص8 . ومتى ما سبقه حرف الطاء يفخم اللام غالبا نحو ( طَليُا ) و ( اِأطلِب ) .
6. داود , اقليمس يوسف ,المصدر السابق , ص25 .
7.  كيراز , جورج انطوان , تفسير التركيخ والتقشية في اللغة السريانية , ص21.
8. الجادر , عادل هامل , اللغة السريانية فواعد وتطبيق , ص18 .