المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية
..............ابحاث ودراسات.....................

فعل الامر باللغة السريانية - دراسة مقارنة

عمار عبد الرزاق خليفة

جامعة بغداد / كلية اللغات

قسم اللغة السريانية

مقدمه:
الامر اصطلاحا ضد النهي أي أنك إن أمرت بشيء فقد نهيت عن ضده أو أضداده كقولك (قِفْ) فيكون مرادفا لنهيك عن المشي والجلوس والانبطاح وقيل (1)هو قول القائل لمن دونه ( اِفْعَلْ) (1). والامر باب من ابواب الطلب، وتنوع الأمر بلاغةً إلى ثلاثة أنواع تبعاً لدرجات الأمر والمأمور، فالأمر من الأعلى إلى الأدنى يكون أمراً صريحاً، والأمر من الأدنى إلى الأعلى يكون دعاءاً، والأمر بين الدرجات المتساوية يكون التماساً. كما أن الأمر تنوع الى نوعين من حيث مباشرته وعدمها، فالأمرغير المباشر يشمل الامر بصيغة المضارعة أو ما يسمى بالمضارع المجزوم (pussive ) والامر بالمصدر والامر بأسم الفعل. واما الامر المباشر فهو الامر بصيغة فعل الامر   imperative) ).
والامر بصيغة المضارع يشترك فيه الفاعل ونائب الفاعل المتكلم والمخاطب والغائب مذكرا ومؤنثاً مفردا وجمعا(2) نحو ( نِبكٌون عَل بِري يَوسِف – ليبكوا على ابني يوسف ) وفي العربية تسبق هذه الصيغة لام تدعى لام الامر نحو (ولنكن اخوةً متحابين ) وفي العبرية نحو( כָּל־אִשָּׁה ידַעַת מִשְׁכָּב־זָכָר תַּחֲרִימוּ - تحرمون كل امراةٍ مضاجعة ذكر )(القضاة 11:21) ولهذا النوع من الفعل شكل اخر يؤدي غرض النهي يتم بنفي صيغة المضارعة بالاداة (لُا) نحو (لُا ةِدخلٌون –لا تخافوا) اي انك مجازا قد امرت بضده اي ( اطمئنوا)(3). والتمييز بين غرض وجود الفعل المضارع ان كان للمضارعه او للامر يتم من خلال فهم سياق الجملة وموقعها في الكلام .
أما الأمر بالمصدر أو باسم المفعول فيتم  باستخدام  المصدر او اسم المفعول للدلاله مجازاً على الامر بفعله نحو ( كفِير (كفٌوريُا) بِى بعَلمُا وَبجِـــــاوًُةِى وَبطُبُةِى – مكفورا (كفرا) بالعالم وملذاته وخيراته ) (4). وكقولنا في العربيـــــة ( قيام ) اي بمعنى ( قوموا ) او ( هجوم ) بمعنى  ( اهجموا ).
اما الامر بصيغة اسم الفعل فيكون باستخدام بعض اسماء الافعال في الكلام  نحو( اُمِين ) بمعنى ( اللهم استجب) وفي العربية(صه) بمعنى (اسكت).
عدا ان الامرالمباشر اي الامر بصيغة فعل الامر   (5) وهو الاكثر استعمالا مما اسلفنا فان له ضوابط اشتركت فيها كل اللغات السامية اولها ان صيغة فعل الامر لا يمكن نفيها مطلقا،  والثانية ان هذه الصيغة تشتق للشخص المخاطب حصرا مفردا وجمعا مذكرا ومؤنثا، والثالثة انها لا يمكن ان تشتق إلاَ من فعلٍ مبني للمعلوم او الاوزان المطاوعه؛ لانها تفيد البناء للمعلوم وذلك انها تشترط وجود الفاعل لامره بفعل الفعل ولا يمكن ان ينوب عنه نائب الفاعل(6) .
وسنورد في بحثنا هذا احكام اشتقاق هذه الصيغة وعلاماتها في اللغة السريانية مقارنة باللغتين العربية والعبرية.

قواعد عامة في صياغة فعل الامر:
 
يصاغ فعل الامر في كل اللغات السامية بتجريد صيغــــة المستقبل  Imperfect ) ) من صدورها ( Prefixes ) او (حرف تاء المضارعه) , واي انفصال عن هذه القاعدة انما سببه ظهور زيادة او حشــو نتيجة لتجمعات ساكنــة في بداية الصيغة    (7) ويحتفــظ فعـل الامر عند  صياغته باللواحق المتصلــــة بالفعل المضـــارع , وتجدر الاشــارة هنـا الى ان العربية تصدر صيغة فعل الامر بالهمــز المحرك ان نتــــج عـن تجريـــد صيغة المضارعة من حروف المضارعة الابتداء بساكن.
وفي اللغة السريانية يصاغ فعل الامر للمفرد المذكر المخاطب بتطبيق القاعدة اعـلاه دون الحـــاق الصيغـــة باي لاحقـــة مطابقـــةً لمضارعـه(8)،  نحــو ( قطٌول ) مــن (ةِقطٌول). وكذلك هو الحـال مـع اللغــة العربيــة مثل ( اِضْرِبْ  من تَضْرِبْ )،  واللغة العبرية ( קְטל من תִּקְטל ). ولكن العربية تلحق الصيغة نونا مشددة تفتح ما قبلها في احوال معينة وتسمى هـــذه النون بنون التوكيد نحو ( اِضْرِبَن )، كما ان العبريـة قد اضـافت الى هذه الصيــــغة قديما اللاحقة  )   ָ ה ) وذلك في كتابـــات العهد القديم   (9) مثل ( מְלִיכָה עָלֵינוּ - املك علينا).
أما صياغة فعل الأمر للمفردة المؤنثة المخاطبة فلا يختلف بصياغته عما ذكرناه عن فعل الأمر للمفرد المذكر المخاطب عدا أنه ينتهي باللاحقة (ي) التي تكتب ولا تلفــظ في اللغة السريانية مثل ( قطٌوليْ ) (10) غير ان اللغــة العربيــة تكتــب هذه اللاحــــقة وتلفظــها نــحو (اِضْرِبي)، وكذلك هو الحال في اللغة العبرية مثل ( לִבְשִׁי- البسي).
ويصاغ فعل الامر لجماعة الذكور المخاطبين على وفق القاعدة المعتمدة نفسها في بناء الصيغتين الانفتي الذكر، غير ان اللاحقة ( وٌن ) هي العلامـة المميـزة لهذه الصيغة، نحو (قطٌولٌون) ويمكن ان تبقى كاملة لفظا وكتابة او تحذف النون فتحتفظ الصيغة بالواو كتابةً فحسب نحو ( قطٌولوْ ). امــا في اللغة العربية فان اللاحــقة  (ون) تحذف منها النون وتحتفظ الصيغة بالواو لفظا وكتابة مثل (اِضْرِبوا) ، وكذلك هو الحال فــي اللغة العبرية مثل ( קִטְלוּ - اقتلوا).
أما صياغة فعل الأمر لجماعة الاناث المخاطبات فتكون على الكيفيـــة نفسها، بيــد ان اللاحقة بالصيغة هي ( يِن ) نحو ( قطٌوليِن ) وفي حالة حــذف النون فان صــوت المد ( ي ) المتبقي  من اللاحقة يختفي معها لفظا فحسب نحو (قطٌوليْ). أما في اللغة العربية فإنّ صيغة فعل الأمر لجماعة الاناث المخاطبات تحتفـظ باللاحقة النون نحــو ( اِضْرِبْنَ )، وكذلك في اللغة العبرية احتفظت الصيغة باللاحقة ( נָה ) المطابقة لللاحقة في العربية تماما مثل ( קְטלְנָה - اقتلن ) .
ومما اسلفنا نلحظ أنّ صيغة فعل الأمر في اللغة السريانية للمفرد المذكر المخـــاطب لفظاً يمكن أن تستخدم لكل الاشخاص المخاطبين مذكرا ومؤنثا مفردا وجمعا (11)  بيـد ان هنالك صيغاً اخرى لكل من جماعة المخاطبين وجماعة المخاطبات محتفظة باللواحق على نحو كامل (12) . غير ان اللغتــين العربية والعبريــــة تتفقان على نحو واضــح باحتفاظهما باللواحق وبشكلها.

تطبيقات على اشتقاق فعل الامر في اللغة السريانية:

اشتقاق فعل الامر من الفعل الثلاثي المجرد :

1- اشتقاق فعل الامر من الفعل السالم:
الباب الاول: (قطَل- ةِقطٌول)   الامر منه (قطٌول) " اقتل "
الباب الثاني: (زبَن - ةِزبِن)   الامر منه  (زبِن) " اشتري "
الباب الثالث:  (بلَع - ةِبلَع) الامر منه ( بلَع) " ابلع "
الباب الرابع: (بسِم - ةِبسَم) الامر منه ( بسَم ) " افرح "
الباب الخامس:  (سجِد -  ةِسجٌود)الامر منه(سجٌود) " اسجد "
الباب السادس:  (قفٌود - ةِقفٌود)الامر منه (قفٌود) " اقشعر "

 

2- اشتقاق فعل الامر من الفعل المهموز:
مهموز الاول: ( اِكَل- ةِاكٌول ) الامر منه (اَكٌول ) " كُل "
( اِبَد – ةٍابَد ) الامر منه ( اِبَد ) " اهلك "
مهموز الثاني: ( شاِل - ةِشاَل ) الامر منه ( شاَل ) " اسأل "
مهموز الثالث: (قنَا – ةِقنَا ) الامر منه (قنَا ) " امتلك "

3- اشتقاق فعل الامر من الفعل النوني:
( نفَق – ةِفٌوق ) الامر منه ( فٌوق ) " اخرج "
( نسَب –  ةِسَب ) الامر منه ( سَب ) " خُذ "
( نفَل –  ةِفِل ) الامر منه ( فِل ) " اسقط "
(نخة –  ةِخِوة ) الامر منه ( خِوة ) " انزل "
( نقِف –  ةِقَف ) الامر منه ( قَف ) " إلحق "
( نىَا – ةِىِا ) الامر منه (نِىِا)(13)  " تنهد "

 

4- اشتقاق فعل الامر من الفعل المضاعف:
(بَز - ةبٌوز) الامر منه (بٌوز) انهب " اسلب "
(خش - ةخَش) الامر منه (خَش) تألم " اشعر "

5- اشتقاق فعل الامر من الفعل المعتل الاول(المثال اليائي):
(يٍلِد - ةٍالَد) الامر منه (يٍلَد ) " انجب "

6- اشتقاق فعل الامر من الفعل المعتل الثاني(الاجوف):
(قُم – ةقٌوم) الامر منه (قٌوم ) " قُم "
(دُن – ةدٌون ) الامر منه ( دٌون ) " احكم "

7- اشتقاق فعل الامر من الفعل المعتل الثالث (الناقص):
(خزِا – ةِخزِا ) الامر منه ( خزٍا ) " انظر "
(خدٍي – ةِخدِا ) الامر منه ( خدٍا ) " افرح "

اشتقاق فعل الامر من الفعل الرباعي المجرد:

( ةَرجِم – ةةَرجِم ) الامر منه (ةَرجِم) " ترجم "
( فَرفَع – ةفَرفَع ) الامر منه (فَرفَع ) " نَعِم "
( ةَرسٍي – ةةَرسِا ) الامر منه (ةَرسُا ) " عِل "

 

اشتقاق فعل الامر من الفعل المزيد:

1- اشتقاق فعل الامر من الوزن المضعف:
(قَبِل – ةقَبِل ) الامر منه ( قَبِل ) " خذ "
( فَةَخ – ةفَةَخ ) الامر منه ( فَةَخ ) " افتح "
( نَكِف – ةنَكِف ) الامر منه ( نَكِف ) " احتشم "
(نَطَر – ةنَطَر ) الامر منه ( نَطَر ) " احرس "
(بَزِز – ةبَزِز ) الامر منه ( بَزِز ) " انهب "

2- اشتقاق فعل الامر من وزن ( اَفعِل ):
نلاحظ ارجاع الف الوزن بحيث تكون الصيغة كالماضي 
(اَىفِك – ةَىفِك ) الامر منه (اَىفِك ) " أرجع "
(اَفؤِخ – ةَفؤِخ ) الامر منه (اَفؤِخ ) " ابهج "
3- الامر من الاوزان التاوية:
نلحظ ظهور الف الوزن المختفية بصيغة المضارعة كمــا في وزن ( اَفعِل ) مــع ارجاع حركة عينه الى ما قبلها وتقلب فتحة (14).
(اِةكةِب – ةِةكةِب ) الامر منه ( اِةكَةب ) " كَتِب "( اِةفةَخ – ةِةفةَخ ) الامر منه (اِةفَةخ ) " فَتِح
غير ان ما اصله معتل الاخر يكون امره كماضيه الا في ما يخص قلب الكسر الى فتح (15) مثل :
(اِةقرٍي – ةِةقرِا ) الامر منه ( اِةقرَي ) " ادعُ "
الهوامش
1. الجرجاني , الشريف علي بن محمد , التعريفات , دار الكتب العلمية بيروت  1988, ص37
2. ايوب , برصوم يوسف , اللغة السريانية , دمشق 1978 , ص128
3. الخوري , بولص , غرامطيق اللغة الارامية والسريانية , بيروت 1962 , ص32
4. غبراييل , بولوس , كميل افرام البستاني , اللغة السريانية (الادب والنحو) , بيروت 1966 , ج3 –  ص133
5. ويعتقد بعض اللغويين ان صيغة فعل الامر هي اقدم اشكال الفعل بكل صيغهِ حيث إذ انه في هذه الصيغة تظهر الاصول الاساسية للجذر الفعلي فحسب ثم تلحق بها الضمائر الشخصية عند التصريف وان جميع صيغ المستقبل واشكاله مشتقه من صيغة فعل الامر بوضع احرف المضارعة في اولها ברקלי , שאול , דקדוק עברי מודרג , כרך ג׳ , ירושלים , 1974 , עמ׳ 134 .
6. Lipiniski , E . Semitic Languages outline of a Comparative grammar ,leuven , 1997 P336 Par 38.2
7. موسكاتي , سباستينو , مدخل الى نحو علم اللغات السامية , ترجمة مهدي المخزومي وعبد الجبار المطلبي , بيروت 1985 , ص230 .
8.wright,  William,  lectures  on  the  comparative grammar  of the Semitic languages, Cambridge, 1980,p .188 .
9. wood, C.T., A Hebrew Crammar, London, 1959, p.86 .
10. علماً بأن هذه الياء كانت تلفظ قديماً كما في قول السيد المسيح للصبية الميتة: طلِيةا قومي
11. داود ، إقليمس يوسف ،اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية ،الموصل 1896 ص316 .
12. الجادر ،عادل هامل ، اللغة السريانية قواعد وتطبيق ، بغداد 1991 ، ص73 .
13. الأفعال النونية المعتلة الاخر ترد نونها في الأمر، الكفرنيسي،بولس الخوري،غرامطيق اللغة الآرامية السريانية،ص167 .
14. الكفرنيسي، بولس الخوري، المصدر السابق،ص168
15.قد يقال في الأمر من (اةفني) التفت (اةفن) إذغ كان الخطاب مع الله حصراً.

المصادر العربية
سليمان, عامر , اللغة الاكدية (البابلية-الاشورية) تاريخها وتدوينها وقواعدها , الموصل 1991
2- موسكاتي , سباستينو , مدخل الى نحو علم

اللغات السامية , ترجمة مهدي المخزومي وعبد الجبار المطلبي , بيروت 1985
3- داود , اقليمس يوسف , اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية , الموصل 1896.
4- الجادر , عادل هامل , اللغة السريانية قواعد وتطبيق , بغداد 1991.
5- الكفرنيسي , بولس الخوري , غرامطيق اللغة الارامية السريانية.
6- الجرجاني , الشريف علي بن محمد , التعريفات , دار الكتب العلمية بيروت  1988.
7- ايوب , برصوم يوسف , اللغة السريانية , دمشق 1978 , ص128
8- غبراييل , بولوس , كميل افرام البستاني , اللغة السريانية (الادب والنحو) , بيروت 1966.

المصادر الاجنبية
Lipiniski , E. Semitic Languages outline of a Comparative Grammar , leuven , 1997.
Wright , William ,Lectures on the Comparative Grammar of the Semitic Languages , Cambridge ,1980.

Wood, C.T., A Hebrew Gram-mar, London, 1959 .
4 -  ברקלי , שאול , דקדוק עברי מודרג , כרך ג׳ , ירושלים , 1974 .