........ اخبار ونشاطات ............................

المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تقيم دورة لتطوير المهارات لكادرها الإعلامي

نظمت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية دورة لتطوير مهارات كادرها الإعلامي، على قاعة متحف التراث السرياني بعنكاوا، يوم الثلاثاء 4 نيسان 2017 واستمرت لثلاثة أيام.
استهل اليوم الأول من الدورة بكلمة الدكتور روبین بيت شموئيل المدير العام للثقافة والفنون السريانية، باللغتين السورث والعربية، هنأ فيها الحضور بمناسبة رأس السنة البابلية الآشورية (أكيتو)، حيث إن المديرية العامة ليست مؤسسة جماهيرية لتقيم احتفالا جماهيريا بهذه المناسبة،  ارتأينا كمؤسسة ثقافية أن نقيم دورة لتطوير المهارات الإعلامية لكوادرنا ورفدها بدماء جديدة بغية تعزيز دور الإعلام في الاهتمام بالتراث والثقافة السريانيين.
أولى محاضرات  اليوم الأول قدمها الإعلامي شمعون متي مسؤول قسم الأخبار بقناة عشتار الفضائية، قدم فيها شرحاً موجزاً عن أساسيات العمل الإعلامي وأبرز الخبرات التي ينبغي أن يكتسبها العاملون فيه سواء من خلال المعلومات الأكاديمية أم بالخبرة المتراكمة المكتسبة من العمل اليومي المرتبط بحب المهنة الذي يمكن أن يتجاوز الاختصاص الأكاديمي، مشيراً إلى كونه متخرج في قسم الفيزياء، لكن الشغف بالعمل والرصيد المعرفي وسرعة البديهة والتمكن من اللغة الأم والإلمام بأخرى، فضلا عن الحرص على المصداقية والانحياز إلى الحقيقة، كلها عوامل يمكنها أن تصنع إعلامياً ناجحاً.
تلاه الخبير الإعلامي المخضرم الأستاذ موفق حداد مدير البرامج بقناة عشتار الفضائية، الذي قدم خلاصة خبرة في العمل الإعلامي تربو على الخمسين سنة، متحدثا عن تاريخ نشوء الإعلام الذي عرفه بأنه إيصال المعلومة إلى حيث يجب أن تصل، وتدرجه من الثرثرة العابرة والكتابة على الجدران وصولا إلى المحطات الفضائية والإعلام الإلكتروني الذي يشكل اليوم جزءاً مهماً من حياة شريحة كبيرة من أفراد المجتمع. كما تناول أساسيات كتابة الخبر والأسئلة التي يجب أن يجيب عنها عبر تقنيتي الهرم الاعتيادي أو الهرم المقلوب، متخذا العبارات الأقصر عنوانا له ومُصَدَّرا بمقدمة جاذبة للمتلقي، يليها محتوى لا يخلو من جرأة والمصداقية.
وواصلت الدورة أعمالها مع المدرب الدولي خضر دوملي الذي قدّم للمشاركين سلسلة تدريبات حول أسس عمل الإعلاميين في المؤسسات الرسمية بغية تفعيل دور الإعلام المؤسساتي وأسس كتابة وتحرير الأخبار ومقومات الرسمية منها.
فيما خصص الأستاذ المحاضر خضر دوملي، اليوم الثاني، للتدريب على إعداد مواد صحفية عن نشاطات المؤسسة واهتماماتها، كالمقابلات والحوار مع الشخصيات المؤثرة ضمن نطاق عملها فضلا عن إعداد التقارير الدورية وسواها والتعرف على أبرز مقومات نقل النشاط المؤسساتي إلى مادة صحفية.
اليوم الثالث والأخير من الدورة تناول الأستاذ المحاضر خضر دوملي موضوع التعامل مع الصحافة الالكترونية وإعداد مواد صحفية خاصة، حيث طرحت مجموعة من الأسئلة للنقاش بين المتدربين حول ماذا نكتب؟ وماذا ننقل للموقع الإلكتروني للمؤسسة؟ جرى لاحقا التدرب عمليا على ذلك، مع التعرف على مقومات الكتابة للصحافة الإلكترونية وما يمكن نقله منها إلى موقع المؤسسة الرسمية. وكيفية نقل نشاطات مسؤول المؤسسة إلى مواد صحفية للموقع الإلكتروني، كل ذلك ضمن أطر الأخلاقيات والمسؤولية الاجتماعية.  
شارك في هذه الدورة نخبة من العاملين في إعلام المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية والدوائر التابعة لها وعدد من المهتمين بالإعلام من خارج المديرية.
يشار إلى أن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية هي مؤسسة حكومية تتبع وزارة الثقافة والشباب بحكومة إقليم كوردستان تهدف إلى إحياء التراث والثقافة القومية لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، وتطوير فنونه وآدابه وثقافته المعاصرة وتعريف الآخرين بدوره الحضاري والثقافي.