المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية
........ اخبار ونشاطات ............................

تحت عنوان اللغات السامية الدكتور روبين بيت شموئيل يحاضر في المديرية العامة للثقافة التركمانية

ضمن الأنشطة الصيفية للمديرية العامة للثقافة التركمانية قدم الدكتور روبين بيت شموئيل مدير عام المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية محاضرة قيمة في اللغات السامية قدمها في قاعة المديرية التركمانية في صباح يوم الثلاثاء 24/7/2018
تكلم الدكتور روبين في مستهل محاضرته على  تطور اللغة عبر الأزمان ، وكيفية تجذرها في الشعوب التي كانت تحكي بلغة مفهومة ولغة محكية منوهاً إلى أن أوراق محاضرته تتناول اللغات السامية وموقع اللغة العربية فيها .
ولم يغب عن مخيلته أن يشير إلى أن الكتابة انتشرت على يد أبائنا بدءا بالسومريين والأكديين وهذا ما وصل إلينا عبر حضارة بلاد ما بين النهرين .

وتناول الدكتور بيت شموئيل بعض المفردات المتشابهة في اللفظ والمشتركة في الأصول اللغوية ما بين اللغات السامية الثلاث العبرية والسريانية والعربية، وكيف أن هذا التلاقي في المفردات يدل على أن تلك اللغات في زمان ما كانت لهجات للغة أم واحدة .
وتطرق المحاضر إلى دور الدين في اللغة العربية وتقدمها وتطورها، حيث ساهم في نشرها في المنطقة ووصولها إلى مرحلة متقدمة جدا لدى شعوب المنطقة العربية ، وأشار الدكتور روبين إلى إن لغويي اللغة العربية استطاعوا إن يخلقوا لغة ثالثة وسطية تتوسط اللغة العربية القرآنية والمحكيات المحلية العربية.
وفي ختام محاضرته تكلم المحاضر على مفهوم اللغات المقدسة في ثقافة الشرق ، فتح بعد ذلك باب الأسئلة والمناقشة ليمطر الحاضرون المحاضر بسلسلة من الاسئلة في كل ما يتعلق بموضوع المحاضرة، والتي تناولها الدكتور روبين الذي أجاب على الاسئلة تباعا معطيا الإجابات الواضحة والتفسيرات الضرورية والتي بانت ملامحها في وجوه الحاضرين، حيث عبروا عن سرورهم للمعلومات النادرة التي تلقوها من المحاضر وعن الدور الذي تلعبه المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في نشر الثقافة لدى جميع المكونات.
بعدها التقط الحاضرون صوراً تذكارية بالمناسبة مع الدكتور روبين بت شموئيل الذي قدم للأستاذ كيلان آلتي برماغ مجموعة من الإصدارات الحديثة للمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية لتكن ضمن مكتبة المديرية التركمانية .
وقدم الأستاذ كيلان آلتي برماغ  مدير عام المديرية العامة للثقافة والفنون التركمانية، شكره وتقديره العالي على التعاون الذي يقدمه الدكتور روبين في مجال الثقافة والفنون، والذي يعزز من اواصر الترابط ما بين المديريتين السريانية والتركمانية مثمنا جهوده المبذولة لأغناء المديرية العامة للثقافة التركمانية بهكذا نشاطات ثقافية متميزة.